مقتل ابن احد زعماء الاخوان في تفجير ملهى ليلي اسطنبول 

مقتل ابن احد زعماء الاخوان في تفجير ملهى ليلي اسطنبول 

في بداية ٢٠١٧ و بعد لحظات من منتصف ليل مدينة اسطنبول شن إرهابيان لم يكشف عنهما حتى الآن هجوما على احد الملاعب الليلية الكبيرة في العاصمة الاقتصادية و

شاهد فيديو كوميدي كلب يفسد حفل موسيقي في تركيا
صحبفة بريطانية تؤكد اردوغان لفق الانقلاب الفاشل 
اغلاق ١٣٠ وسيلة اعلام في تركيا اليوم بعد الانقلاب

في بداية ٢٠١٧ و بعد لحظات من منتصف ليل مدينة اسطنبول شن إرهابيان لم يكشف عنهما حتى الآن هجوما على احد الملاعب الليلية الكبيرة في العاصمة الاقتصادية و السياحية لدولة تركيا 

أسفر حتى الآن عن مقتل ٣٥ شخصا و اصابة اكثر من اربعين و احتجاز عدد آخر لا نعلم عدده و لكن المعروف ان الملهى في مثل تلك الليالي يكتظ بالمئات 

و اعلنت وكالة أنباء سيريانا الكردية الأناضولية مقتل الابن الكبير لأحد زعماء الاخوان الهاربين في تركيا و لم يعرف حتى الآن ان كان هاربا سوريا او مصريا 

طبعا كل الخبر صحيح و لكن المعلومة المذكورة في السطرين الاخيرين لم يتم التأكد من صحتها 

و سؤال لكل الاخوان هل يسمح خليفة الاغوات و الشواذ اردوغان بإقامة مثل هذه الحفلات  على اراضي السلطانية  

و لماذا يحتضن القواعد الامريكية على ارضه

و لماذا يساعد داعش سرا و يهاجمها في العلن

و هل تأكد الاخوان انهم نذير شؤم و خراب على اي مكان يحلون فيه 

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: