معجزة : تونسية تستعيد بصرها أثناء أداء فريضة الحج

  إستعادت حاجة تونسية في العقد السابع من العمر بصرها وهي تؤدي مناسك الحج هذا العام.   [wp-like-locker]وكانت الحاجة ” نفيسة القرما

دا احنا دافنينه سوا الكل تقريباً سمع المثل الشعبي المصري (إحنا دافنينه سوا) ولكن قد يكون هناك من لا يعرف قصة هذا المثل إليكم حكاية المثل
مادونا تعرض ممارسة الجنس كجائزة لأي شخص يصوت لهيلاري كلينتون 
شاهد سما المصري ترد على هجوم تامر امين بالفيديو 

 

2014_10_8_21_39_50_125إستعادت حاجة تونسية في العقد السابع من العمر بصرها وهي تؤدي مناسك الحج هذا العام.

 

[wp-like-locker]وكانت الحاجة ” نفيسة القرمازي” البالغة العمر سبعين عاماً فقدت بصرها قبل عام ونصف إثر تعرضها لجلطة في الدماغ، وظلت طيلة تلك الفترة لا ترى ما يدور حولها إلى أن كتب الله لها الحج هذا العام، وبعد وقوفها على صعيد عرفات أخذ لسانها يلهج بالدعاء لله عزوجل بأن يرد لها بصرها مبتهلة إلى ربها بقلب خاشع فاستجاب الله لدعائها، حيث فاجأت من حولها بالسير لوحدها بعد أن كانت لاتسير إلا بمعاونة أبنائها.

وقالت الحاجة نفيسة كما جاء على شبكة إرم الإخبارية ” حضرت إلى المملكة قادمة من بلادي، وأمنيتي أن أرى المشاعر المقدسة وبيت الله الحرام، وبعد وقوفي بصعيد عرفات، لجأت إلى الله سبحانه وتعالى وألحيت عليه في الدعاء، ولم يردني خائبةً، وكنت أكثر من قول: يارب أنا جيتك بصيرة إن شاء الله ترجع لي بصري “.

وأكرمني الله بإعادة بصري، فالحمد لله والشكر له على نعمته التي وهبني إياها في أطهر البقاع، وأفضل الأوقات فقد أبصرت من حولي في المخيم رقم 108 بصعيد عرفات ورأيت ألوان الخيمة التي أقطن فيها ، وقد ضج المخيم الذي أقيم فيه بالتهليل والتكبير بعد أن رأوني أخر ساجدة لله على هذه النعمة، ثم بدأت أسيرعلى قدمي بمفردي ” .

[/wp-like-locker] 

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: