متى يتم حل مشاكل ازدحام الطرق في الاسكندرية ؟

متى يتم حل مشاكل ازدحام الطرق في الاسكندرية ؟

اذا كان هناك مشروعا يتم في صمت اسمه محور ترعة المحمودية و الذي يتوقع ان يخفف العبء عن طريق الحرية او شارع ابوقير و يمتد تأثيره الى طريق كورنيش الاسكند

10 حاجات مانعرفهاش عن شارع “فؤاد” في الإسكندرية
وفاة شاب نتيجة سقوط عارضة المرمى على رأسه في الاسكندرية
الإهلال

اذا كان هناك مشروعا يتم في صمت اسمه محور ترعة المحمودية و الذي يتوقع ان يخفف العبء عن طريق الحرية او شارع ابوقير و يمتد تأثيره الى طريق كورنيش الاسكندرية في مناطق وسط و شرق المدينة

الا ان المدينة ما زالت تحتاج الى انفاق و كباري لتسييل الحركة المرورية في طريق ابوقير و خاصة التقاطع مع شارع سوريا و التقاطع في منطقة مصطفى كامل و كذلك منطقة فيكتوريا و التي تحتاج بشدة لنفق او كوبري علوي حيث انها المدخل الرئيسي للخرةج لمناطق شرق الاسكندرية و الطريق الزراعي

و كذلك تحتاج اغلب التقاطعات مع ترام الرمل و باكوس لانفاق او كباري علوية لتسهيل حركة التنقلات داخل المدينة المكتظة

و كل ما نتحدث عنه كان اولى بالعمل به قبل كوبري مصطفى كامل و لو تم استخدام الاستثمارات الني تم ضخها في هذا الكوبري لتم حل اغلب مشاكل المرور في مناطق شرق الاسكندرية

و هل ما سوف نستعرضه من مشاريع اليوم يحل مشاكل المرور في شرق الاسكندرية التي يسكن بها اكثر من سبعون في المائة من الاسكندرانية

نحن مع الانجاز و ايضا مع تنبيه الدولة للاماكن الاكثر احتياجا للحلول المبتكرة

و تشهد محافظة الإسكندرية حاليًا طفرة كبرى فى تطوير طرق النقل بها، خاصة بعد إنشاء وتطوير محاور مرورية جديدة، كان من شأنها أن تساهم فى حل الأزمة المرورية الطاحنة التى كادت أن تتسبب فى شلل مرورى كامل بالمحافظة.

و تم تنفيذ عدد من مشروعات إنشاء الطرق و المحاور المرورية و الكبارى خلال السنوات القليلة الأخيرة بلغت قيمتها مليارًا و400 مليون جنيه، و جاء معظم تلك المشروعات غرب الإسكندرية و كانت تمثل عنق الزجاجة بالنسبة لمحافظة الإسكندرية، خاصة أن الغرب يشمل ميناء الإسكندرية وحركة الشاحنات والنقل الثقيل من و إلى ميناء الإسكندرية والدخيلة، كما يشمل غرب الإسكندرية الطريق الواصل إلى مطار برج العرب -أحد المرافق الحيوية و الإستراتيجية بالمحافظة- بالإضافة إلى أن امتداد غرب الإسكندرية يشمل الطريق الساحل الممتد بطول الساحل الشمالى والواصل إلى محافظة مطروح.

 نستعرض فى السطور التالية أهم المحاور المرورية و أعمال التطوير التى شهدتها المحافظة غربًا، لتطوير شبكة الطرق و حل الأزمة المرورية و رفع كفاءة الطرق المؤدية إلى المرافق الحيوية.

المحور التنموى لمدينة برج العرب

مشروع تطوير وتوسيع المحور التنموى لمدينة برج العرب جاء بتكلفة 274 مليون جنيه للمرحلة الأولى، والمرحلة الثانية حتى سيدى كرير بطول 5 كم بتكلفة 180 مليون جنيه المقرر الانتهاء منه منتصف سبتبمر المقبل، بالإضافة إلى تنفيذ كوبرى برج العرب العلوى بتكلفة 500 مليون جنيه والذى تم تشغيله تجريبيًا قبل عيد الأضحى المبارك.

و تم تنفيذ 80% من الأعمال الخاصة بالمشروع، من خلال الهيئة العامة للطرق والكبارى التابعة إلى وزارة النقل، ويساهم المحور فى الربط بين طريق “القاهرة – الإسكندرية” الصحراوى ومدينة برج العرب، وحتى سيدى كرير لخدمة مدينة برج العرب وربطها بالطريق السريع وخدمة حركة المرور المتجهة إلى مطار برج العرب الدولى واستاد برج العرب.

محور سيدى كرير و رفع كفاءة الطريق الساحلى

وقد تم تطوير الطريق الساحلى على حدود محافظة الإسكندرية بدءًا من كم 21 حتى كم 57، والطریق یكمل فى محافظة مطروح حتى كم 100 وقامت القوات المسلحة بالإشراف والتنفيذ وتم افتتاح المحور تجريبيًا فى شهر يونيو الماضى.

و يتكون الطريق من 4 حارات 2 رئيسى فى كل اتجاه، وقد تم الانتهاء من الطريق الرئيسى وذلك لرفع كفاءة تقاطع الطريق الساحلى من ناحية محور التعمير لتسهيل الحركة المرورية على مستخدمى الطریق.

ويربط محور سيدى كرير بين محور كارفور وبرج العرب والطريق الساحلى والطريق القديم، ما يسهل الوصول إلى مطار برج العرب، تقليل من زمن الرحلة بنسبة 20%.

طريق وادى القمر

يعد طريق وادى القمر من أهم الطرق التى تقع غرب الإسكندرية التى كانت تمثل حجر عثرة فى طريق السيارات غربا، وكان المرور بهذا الطريق يتسبب فى تكدس مرورى للمنطقة بأكملها.

و تولت محافظة الإسكندریة تطوير طريق وادى القمر غرب الإسكندرية، بطول 2200 بعرض متوسط متر لكل اتجاه.

و تم الرصف تبرعًا من اللجنة الجغرافیة البترولیة و الانتهاء من أعمال التطوير فيما عدا بعض التشطيبات بالمداخل.

محور الدخيلة و كوبرى 54 المؤدى الى ميناء الإسكندرية

ويعد محور الدخيلة من أهم المحاور المرورية التى تقع غرب الإسكندرية وسوف تساهم بشكل كبير فى حل الأزمة المرورية الطاحنة غرب الإسكندرية، وهو محور الدخيلة ويتضمن مشروع كوبرى الدخیلة وكوبرى 54، وهو الكوبرى الممتد من داخل میناء الدخیلة وكوبرى علوى أعلى طریق الإسكندریة -مطروح إلى قسم الدخیلة القدیم إلى أعلى طریق “أم زغیو” ثم أرضى إلى الملاحات ثم كوبرى أعلى طریق المحور ثم أرضى إلى الطریق الصحراوى وذلك بطول 4500 متر طولى وبتكلفة 610 ملایين على نفقة ھيئة میناء الإسكندرية وتتولى التنفيذ وزارة النقل من خلال شركة النیل العامة لإنشاء الطرق، وقد تم الانتهاء من 99% لمحور الدخيلة و60% من كوبرى 54، ويبقى جزء صغير من المشروع جارٍ الانتهاء منه داخل ميناء الإسكندرية.

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: