مادة الثقافة الجنسية تحول طالبة الى محترفة دعارة

أكدت البريطانية كوكي جين، 23 عاما، أن السبب الذي دفعها إلى العمل كبائعة جنس هو التعليم، حيث قالت في حوار مع صحيفة "صن" البريطانية إنها أصبحت مهووسة با

بالصورة من هي الدكتورة نهال بلبع نائب محافظ البحيرة
ام تحاول خنق ابنتها مرتين من اجل الشهرة
التايمز : محاكمة امير سعودي في امريكا بسبب حفلات التعري و المخدرات
أكدت البريطانية كوكي جين، 23 عاما، أن السبب الذي دفعها إلى العمل كبائعة جنس هو التعليم، حيث قالت في حوار مع صحيفة “صن” البريطانية إنها أصبحت مهووسة بالجنس بعدما درست مادة “الثقافة الجنسية” في مدرستها الداخلية للبنات، حينما كانت تبلغ من العمر 11 عاما فقط.
 
وأضافت جين، التي تكسب 500 جنيه إسترليني في الساعة وحوالي 6000  في الأسبوع، أنها بدأت في اكتشاف هذا العالم الجديد الذي يسمى الجنس بعد ساعات قليلة من حضورها أول حصة لمادة “الثقافة الجنسية” مضيفة أنها كانت تكتشف عالم الجنس مع أقرانها من زميلاتها في المدرسة الداخلية من أجل إرضاء فضولها.
 
وتضيف جين أن ببلوغها سن 19 عاما بدأت تعمل كمتعرية في أحد النوادي، وبعد عام واحد فقط بدأت تعمل كبائعة جنس.
 
وتضيف جين أنها بدأت تعشق عملها كبائعة جنس حينما حضرت أحد حفلات الجنس الجماعي، حيث كسبت 10 آلاف جنيه استرليني في ليلة واحدة.
 
وتحكي جين عن هذه الليلة وهذه التجربة فتقول إنها كانت تمارس الجنس في هذه الليلة مع أي شخص تريده وأي شخص تعجب به، وحينما انقضت الليلة وضع منظم الحفل ظرف يحتوي على 10 آلاف جنيه إسترليني في حقيبتها.
 
وتعلق جين على ذلك بقولها أنها لم تصدق أن شخصا دفع لها كل هذا المبلغ مقابل شيء تستمتع بالقيام به، مضيفة أنها لم تشعر أبدا بالندم من امتهان هذه المهنة وأنها قررت بعد هذه الليلة أن تصبح بائعة جنس محترفة.
 
وكوكي جين تعتبر اليوم واحدة من أغلى بائعات الجنس في لندن، ويمكن طلبها عبر برنامج Adultwork، حيث أعلنت خلال حوارها مع الصحيفة البريطانية أنها مارست الجنس مع أكثر من 1000 شخص.

2015-635675374442593409-259_main

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: