عالمة كيمياء تترك التدريس وتتفرغ لتدريب رقص التعري

ريبيكا سلين قبل وبعد تغيير مهنتها     في أغرب خطوة لتغيير المهنة، تحولت محاضرة بإحدى الجامعات البريطانية حاصلة على درجة الدكتوراه في الكي

اليسا توجه التحية للجيش المصري من الماسة
اكتشف ما تغير في جسد بسمة بوسيل زوجة تامر حسني بعد عمليات التجميل
زوجة جورج وسوف الثانية القطرية : زواجنا تم على يد مفتي سوريا

ريبيكا سلين قبل وبعد تغيير مهنتها

 

  في أغرب خطوة لتغيير المهنة، تحولت محاضرة بإحدى الجامعات البريطانية حاصلة على درجة الدكتوراه في الكيمياء الطبية، إلى مدربة “رقص تعر”، وافتتحت أكاديمية خاصة لتعليم هذا النوع لعشرات الفتيات أسبوعيا.
وأبدت ريبيكا سلين حبها لمهنة الرقص أثناء دراستها للدكتوراه عندما بدأت تأخذ دروس الرقص لتحافظ على رشاقتها، لكنها قررت الاستقالة من عملها كمحاضرة وباحثة جامعية بجامعة سندرلاند في 2011، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطاينة.
وتفرغت عالمة الكيمياء لإدارة مدرستها الخاصة للرقص التي بدأت فيها بتعليم نحو 40 فتاة على أداء الحركات الراقصة المعروفة بـ”الرقص على العمود” والمشهورة في نوادي التعري والملاهي الليليَّة.
وقالت الدكتورة سلين إنها “لا تشعر بالندم على ترك عملها الأكاديمي للالتحاق بالرقص”، مؤكدة أنها استطاعت أن “تحرِر طاقاتها الدفينة على عمود الرقص بعد أن ظلت حبيسة المختبرات والمعامل العلمية وقاعات التدريس”.
ولم يقتصر تفوق ريبيكا على مجال الدِّراسة والبحث العلمي الذي تجلى بحصولها على امتياز مع مرتبة الشرف في الدكتوراه، بل أكدت على أنها قادرة على الإبداع في الرقص أيضاً بعد أن حصلت على العديد من الجوائز كراقصة محترفة، حسب الصحيفة.

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: