سبب استخدام الأجانب و الأوروبيون المناديل في الحمام بدلا من الماء و الشطافة

سبب استخدام الأجانب و الأوروبيون المناديل في الحمام بدلا من الماء و الشطافة

سبب استخدام الأجانب و الأوروبيون المناديل في الحمام بدلا من الماء و الشطافة احتار الكثيرون و اختلفوا و اشتدت حيرتهم عندما سافروا الى الدول الأوروبية

التركية فرح زينب عبدالله تستعرض مواهبها في الرقص والغناء.. صور
شاهد صور اللبنانية فاليري ابو شقرا صاحبة اجمل وجه في العالم
لمن يعاني من القلق أثناء النوم 10 نصائح لنوم هانئ

سبب استخدام الأجانب و الأوروبيون المناديل في الحمام بدلا من الماء و الشطافة

احتار الكثيرون و اختلفوا و اشتدت حيرتهم عندما سافروا الى الدول الأوروبية بالتحديد و وجدوا انهم  يستخدمون المناديل بديلا عن الشطافة و الماء في التخلص من الخراء و اثار التبرز 

و اعتقد بعض العرب ان السبب هو توفير الماء و هو اعتقاد خاطيء تماماً فهم لا يستخدمون الماء في النظافة الشخصية و لكن لديهم السيقون و نفس كمية الماء التي تهدر عندنا و ربما اكثر وخاصة ان مصادر الماء في أوروبا متعددة 

و هناك تفسير آخر ان سبب كره الأجانب للشطافات و استخدام الشطافة هو ان اول من استخدمها في أوروبا هم العاهرات او شراميط باريس و لم تكن توجد الا في بيوت الدعارة المنتشرة في باريس 

لذلك امتنع المحترمون و المحافظون من الأوروبيين عن استخدام الشطافة و نقلوا الثقافة لباقي أنحاء العالم و خاصة الولايات المتحدة 

و لكن السر الحقيقي يكمن في البرد الشديد الذي تعاني منه أوروبا اغلب فترات العام و الذي يصل الى تجمد الماء نفسه اثناء شهري ديسمبر و يناير من كل عام  

و قبل تدفئة الماء و اختراع الدفايات و تسخين الماء لجأ الاوربيون الى القماش للنظافة الشخصية لان استخدام الماء في التطهر من الأدران كان كارثة كبيرة على كل من يحاول ذلك و اصابهم بالعديد من المشاكل و انتقلوا بعد ذلك الى المناديل الورقية بعد اختراعها و هي سبوبة كبيرة جدا هناك و حتى عندنا في مصر حاليا

و كما يعاني اخواننا في الخليج من نفس الألم و لكن بسبب السخونية الشديدة و ارتفاع درجة حرارة الماء صيفا التي قد تسبب الحروق و هي صدمة كل مصري يسافر الى الخليج 

و من المعروف ان القمل كان ينتشر بصورة كبيرة جدا في أوروبا حتى سبعينيات القرن الماضي بسبب قلة النظافة الشخصية في الشتاء و قلة الاستحمام خوفا من الاصابة بالإنفلونزا و ادوار البرد الشديدة 

فلنحمد الله على نعمة العيش في وطن درجات الحرارة فيه معتدلة بشكل كبير الا في ايام قليلة من العام 

و اكبر سبوبة حاليا بين من يسافرون كثيرا الى امريكا و أوروبا هي الشطافة الشخصية التي يصطحبها معه كل مسافر

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: