دومينيك حوراني : لم أعد متزوجة و تهاجم فنانة بشدة

  أحببتها أم لم تحبّها، هي نجمة أثبتت وجودها على الساحة الفنية وتملك قاعدة جماهيرية كبيرة لاسيّما عند المراهقين. بجمالها وجرأتها وذكائها

بالفيديو فيديوهات السخرية من رضوى الشربيني تكتسح مواقع التواصل الاجتماعي
هل تزوجت سمية الخشاب من مالك ام بي سي ؟ فيديو
سارة سلامة تثير الضجة من جديد بنطلون فيزون ضيق جدا

 

أحببتها أم لم تحبّها، هي نجمة أثبتت وجودها على الساحة الفنية وتملك قاعدة جماهيرية كبيرة لاسيّما عند المراهقين.

بجمالها وجرأتها وذكائها في عالم الفنّ، إستطاعت أن تثبت أنها نجمة شبابية فريدة من نوعها تقدم ما يحلو لها بعيداً عن الإنتقادات غير البنّاءة التي تطالها أحياناً.

هي النجمة اللبنانية دومينيك حوراني ضيفة “النشرة” في هذا اللقاء الذي لم يخلُ من الجرأة والتصاريح النارية.

 

اولا مبروك أغنية “بطل فيّي” والكليب الجميل، هي أغنية رومانسية على عكس اغنياتك السابقة، فكيف تقيمين التجربة؟

صحيح، الجمهور إعتاد على الأغنيات الإيقاعية مني، أنا سعيدة جداً بهذه الأغنية خصوصاً أني كتبت كلماتها وهي تشبهني كثيراً “طالعة من القلب”. وعندما كتبتها كان الإحساس فيها عالٍ، وقصة واقعية حساسة ولهذا السبب أحبها الجمهور ووصلته بسرعة.

 

 

نحن شعرنا بهذا الاحساس وبكيتِ بالكليب فهل كنتِ تعيشين معاناة أو قصة حزينة ترجمتها فيها؟

نعم، أكيد كانت عن تجربة من القلب، وشعرت بما يحسّ به الشاعر وإلى أي مدى “احساسه بكون عالي لما يكتب”. عندما تعيش الحالة تكتب الكلمات من دون تردد “وبتطلع وحدها باحساس أعلى”. هذه ليست التجربة الأولى لي في الكتابة، وانا أصلاً أكتب كتاباً عن إجتماعياتنا، كما أكتب سيناريوهات فيديو كليباتي، وكتبت سيناريو سيت كوم ايضا.

دومينيك تملكين شخصية المرأة القوية الـsexy والمرأة الحساسة والرومانسية، اين أنت بين هاتين الشخصيتين؟

أحب أن يكون الشخص صاحب شخصيات متعددة وألا يكون مملاً، أنا لست مملة ولا أحب الناس المملين، ودائماً صاحبة وجه واحد. “حلو” تكون المرأة والفنانة بشكل خاص مجنونة وتعيش الأشياء إلى الآخر “ما بحب كون بالوسط وما بعرف مثّل وكذّب على الجمهور”، اصحابي المقربون يعرفون كم أنا خجولة ورومانسية وضعيفة أمام الحبّ رغم أنني قوية في الحياة.

 

منذ إنطلاقتك تم تصنيفك كفنانة إغراء هل ما زلت حتى اليوم تصنفين كذلك؟

لا يهمني أن أحكي عن البدايات وهذا الموضوع لا أحب التحدث عنه. أنا اليوم “موجودة على الساحة وبس”، ونجاح أغنياتي وحفلاتي يقول من هي دومينيك، وعدد الفانز المتزايد يشهد على نجاحي و”إذا وحدي كانت حلوة وسكسي مش يعني عندها نقص بغير موضوع، بالعالم العربي هيك بينظروا للمرأة”.
يجب أن نثبت ان المرأة يمكن تكون ذكية ومثقفة ورومانسية وصاحبة احساس مرهف ووضعها الاجتماعي جيد، “أنا جايي من جامعة وخلفيتي الجامعية مش جايي من ملهى ليلي متل كتير من الفنانات وعاملتلي حالها شريفة نازلة من السما”، أنا فخورة بكل شيء قمت به بحياتي وأراهن أن يكون فيه أي فنانة من الموجودات على الساحة الفنية اليوم عندها ماجيستير من الجامعة الأميركية بدرجة امتياز ، لذلك أقول لكل فنانة تريد أن تصنفني احتفظي برأيك.
“بلتقي بفنانة ما بتوصل لحد خصري وبتكون مصدقة حالها وبتحكي من الغيرة وبتاخد موقف.. أنا بشفق عليهم خصوصاً فنانات كانوا ناجحين بفترة سابقة وصار الوقت انن يختفوا ويصير في فنانات جدد”.

هل لديك الجرأة في أن تسمي هذه الفنانة علنياً؟

الصراحة لا أريد أن اسميها، ولكن “في وحدة معقدة نفسياً لأن كبرت بالسن وبطل حدا قاريها وكانت دايماً تحب تكون شبيهة الفنانة نانسي عجرم وما قدرت.. وصلت لأحد الاماكن وكنت موجودة وقد ما انقهرت من وجودي لأنها ما بتوصل لحد خصري انسحبت وفلّت.. ما بدي قول مين بس هيي اكيد بتعرف حالها”.

جددت بعض الأغنيات آخرها كان “عم يزعلني للو” فما أهمية تجديد أغنيات قديمة ليسمعها الجيل الجديد برأيك؟

نعم وبكل فخر أنا أغني لحن الموسيقار ملحم بركات، وهذا الشيء استفزّ عددا كبيرا من الملحنين، وأنا سعيدة لأن الناس أحبوها، ومن الجميل ان نتذكر تاريخ الموسيقى وأن يسمعها الجيل الجديد.

 

دومينيك تم اختيارك من أهم النساء العربيات في نيويورك

نعم قاموا بأبحاث وتحريات عن الفنانات في العالم العربي واختاروني على غلاف الكتاب من أهم السيدات وصنفوني مثلاً بالاناقة في المرتبة الثانية وبين الفنانات العشر الأوائل، وبين أكثر عشر فنانات مشهورات. هذا الأمر اسعدني كثيراً وركزت على اختيارهم لي بالنسبة للابحاث وأجروا مقابلات معي على عدة مراحل وحكموا على عوامل عدة غير الشكل.
اين أنتِ من التمثيل والدراما؟

كان لدي عروض انتاجية كبيرة في مصر ولكن خفتُ، فالانتاج صعب هناك في الفترة الحالية والوقت غير مناسب للتمثيل مع موت عدد كبير من الناس والثورات. وانا اليوم بصدد التحضير لعمل مع أكثر من ممثل “تقديم وتمثيل بالوقت نفسه”.

 

تحدثت منذ فترة عن تجربة تقديم، أين اصبحت؟

هذه القرارات الكبيرة تأخذ الكثير من الوقت لتتمّ.
بأي دور تمثيلي تجدين نفسك؟

أرى نفسي بدور الامرأة الرومانسية مع أن معظم المنتجين يجدوني بدور المرأة المجنونة والقوية والمثيرة الجذابة، ورفضت عددا كبيرا من الأدوار لأنهم أعطوني دور المرأة المثيرة وقاهرة الرجال.

هل تؤيدين دخول ابنتك الفن إذا أرادت؟

أؤيد حرية كل شخص، إذا كان لديها الموهبة لما لا؟ حالياً أعلّمها الموسيقى وأنا أدرس معها ولا يجب اهمال الموهبة اذا وجدت.
دومينيك بعض الفنانات والممثلات يتقصدن الظهور مع أزواجهن وتسليط الضوء عليهن، نحن لا نراكِ تظهرين مع زوجك لماذا؟

أنا لست متزوجة حالياً، ولا تعليق.

نحترم قرارك، حدثينا عن مشاريعك الجديدة لنهاية العام والعام المقبل

أحضر لإصدار ألبوم يتضمن أغنيات قديمة وجديدة مع مزيكا، وسأكون ليلة رأس السنة في الموفنبيك، واخترت حفلات خمس نجوم. بالـ2014 أحضر لمشروع جديد وبرنامجين أعلن عنهما إذا سمح الوضع الامني.
ختاما، شكراً لكِ على هذا اللقاء الم

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: