بمساعدة زوجته يغتصب طفلة و يقتلها في السويس صور

بمساعدة زوجته يغتصب طفلة و يقتلها في السويس صور

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالسويس، مع المجرم سيد عبدالعليم الصادق 42 عاما، وزوجته كامليا عثمان عبدالسميع أن المتهم "سيد" قام بارتكاب العديد من الجرا

ماذا يحدث لو تركت هيلاري كلينتون سباق الرئاسة الأمريكي ؟
صور طريفة لمستشارة ترامب داخل البيت الأبيض 
القبض على امرأة فنزويلية في إسبانيا حاولت تهريب مخدرات في ثدييها

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالسويس، مع المجرم سيد عبدالعليم الصادق 42 عاما، وزوجته كامليا عثمان عبدالسميع أن المتهم “سيد” قام بارتكاب العديد من الجرائم، أخطرها اغتصاب طفلة 10 أعوام والثانية هى قيامه بخيانة عجوز قام بالإحسان إليه وتسبب غدر المجرم فى إصابة العجوز بجلطة ووفاته محسورا على ضياع ثروته.

 

وأكد مصدر قضائى، أن تقرير الطب الشرعى للضحية “يارا ” أكد أن المتهم اغتصبها ثم قتلها وأشعل النيران بها باستخدام مياه النار من أجل تشويه معالم الطفلة الصغيرة التى قام بخطفها من أسرتها بمحافظة القليوبية وجاء بها إلى السويس.

 

وأشار المصدر إلى أن المتهم خلال تحقيقات النيابة العامة كشف عن العديد من جرائمه التى قام بها، بجانب اعترافه بخطف الطفلة يارا 10 أعوام، فالمتهم قام بالسرقة والخطف والتجار فى المخدرات وكانت زوجته دائمًا شريكة له فى كل شىء سواء السرقة أو الخطف وحتى خلال اغتصاب الطفلة يارا فقد قامت بمساعدته من أجل اغتصاب الطفلة وإلقاء مياه النار على الطفلة حتى تختفى معالمها، ووصل الأمر بالزوجة أنها كانت تقوم بتشجيعه وتساعده أيضًا فى خطف الأطفال من محافظة القليوبية ليتم إرسالهم إلى العمل خادمات.

 

وكانت النيابة العامة بالسويس قررت تجديد حبس سيد عبدالعليم الصادق وشهرته سيد السويسى 42 عاما، وشريكته “زوجته” وتدعى كامليا عثمان عبدالسميع وشهرتها أم أحمد المتهمين بقتل طفلة 10 أعوام بمقابر السويس بعد اغتصابها أكثر من مرة، 45 يوما على ذمة التحقيقات. كان اللواء مجدى عبدالعال، مدير أمن السويس، تلقى بلاغا بعثور المواطنين فى مقابر السويس على طفلة ملقى عليها مياه النار ومصابة بحروق فى معظم أجزاء جسدها، وأكدت الطفلة بعد نقلها إلى المستشفى أنها تدعى “يارا” من محافظة القليوبية ثم توفيت داخل المستشفى.

 

وقال مصدر أمنى، إن رجال البحث الجنائى بالسويس توصلوا فى البداية أن المتهم مقيم فى منطقة حى الكويت بالسويس، ثم قاموا بمراقبة أقرب أصدقائه وعند التوصل إلى شخصية أقرب صديق للمتهم تم مراقبته وتم تتبعه خلال سفره للقاهرة لمقابلة المتهم فى منطقة المرج ثم تم القبض على المتهم. وأوضح المصدر، أنه فور القبض على المتهم انهار على الفور واعترف بارتكاب جريمته، ثم قام بالاعتراف بمكان اختباء “زوجته” شريكته فى الجريمة، والتى اعترفت هى الأخرى وتم مطابقة أقوال المتهمين.

 

وقال المتهم سيد عبد العليم فى اعترافاته، إن ما حدث هو أننا قمنا بخطف الطفلة يارا من أسرتها منذ 7 شهور بعد أن علمنا أنها تركت منزلها على أثر انفصال والدها ووالدتها، ثم قمنا بالذهاب بها إلى سيدة تعيش فى القاهرة لتعمل لديها خادمة.

 

وأضاف المتهم سيد، أنه خلال الأيام الماضية اتصلت السيدة وطلبت منا القدوم لأخذ الطفلة يارا لأنها ستذهب إلى العمرة ووقتها انتابنا الخوف أن ينكشف أننا قمنا بخطف الفتاة من القليوبية فقررنا قتلها. وأكد المتهم فى اعترافاته، أننا جئنا إلى مقبرة والدتى فى مقابر السويس الجديدة، وقمت فى البداية باغتصاب الفتاة وفض بكارتها بمساعدة زوجتى حتى تظهر الجريمة أنها اغتصاب ثم قمت بإلقاء ماء النار عليها من أجل إخفاء معالمها وتركناها أنا وزوجتى وهربنا.

 

كشف سكان حى الكويت بالسويس أنها لم تكن أول جريمة قتل للمجرم سيد عبدالعليم الصادق 42 عاما وزوجته كامليا عثمان عبدالسميع بقيامهما باغتصاب وقتل الطفلة يارا فى مقابر السويس، بل سبق أن تسبب المجرم وزجته فى وفاة مواطن “معاش” بعد إصابته بجلطة عقب قيام القاتل سيد عبدالعليم بسرقته، بالرغم من قيام المواطن الضحية بالإحسان على القاتل وتوفير له مأوى هو وزجته.

 

وقال محمد السيد على، موظف من سكان حى الكويت بالسويس، إن القاتل سيد عبدالعليم قبل قتله الطفلة يارا بمقابر السويس كان يعمل بمقهى بمنطقة حى الكويت السكنية بعد قدومه إلى السويس من محافظة القليوبية، وخلال ذلك قام أحد السكان المحترمين بالمنطقة السكنية وهو الحاج “م . ق” بالإحسان إلى سيد وزجته وإعطائهما غرفة يعيشان بها فى عمارته السكنية. وأكد محمد السيد، أن صاحب المنزل الذى أقام فيه سيد وزوجته لم يكن يتقاضى منهما إيجارا للغرفة، وبالرغم من ذلك سرق المجرم سيد صاحب المنزل الذى أحسن إليه، وقام بنهب أموال الرجل ومصوغات، ما تسبب فى إصابة الرجل بجلطة توفى على إثرها، ولم يكتف المجرم بذلك بل حاول تشكيكك الضحية فى أسرته بالادعاء أن من سرق واحد من داخل الأسرة، فقد كان هذا المجرم مثل الشيطان يفعل أى شىء وكل شىء من أجل المال.

 

ويروى على سامى، أحد سكان حى الكويت، أن المتهم سيد سرق مفتاح شقة الحاج “مصطفى” ثم استخرج نسخة عليها وأعاد المفاتيح للحاج مصطفى تحت دعوى أن المفاتيح عثر عليها بمدخل العمارة، وعقب ذلك بأيام قام المتهم سيد بسرقة الحاج مصطفى الضحية فجرًا خلال قيام الضحية بصلاة الفجر، ونهب سيد مبالغ مالية كبيرة ومصوغات ذهبية، وعندما تم إبلاغ الشرطة نجح المجرم فى الإفلات من جريمته، وغادر بعدها السويس حتى عاد بجريمته الجديدة “قتل الطفلة يارا” بمقابر السويس الجديدة بطريق السويس- القاهرة.

 

وأكد عدد من السكان بحى الكويت، أن هذا المجرم هو مثال حى للمغتربين الذين يأتون إلى السويس هاربين من محافظتهم ويقومون بتنفيذ أبشع الجرائم بالسويس، مثل ما حدث باغتصاب القاتل طفلة وقتلها بمقابر السويس الجديدة بطريق السويس- القاهرة وقبلها بالتسبب فى وفاة رجل بعد إصابته بجلطة بسبب سرقته، بالرغم من قيام هذا الرجل الضحية بالإحسان إلى المجرم، بجانب أنه تم اكتشاف أن المجرم متخصص فى خطف الأطفال لإجبارهم على العمل خادمات. 

  

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: