“الرقاقة الجينية”.. أحدث صيحة فى عالم التخسيس و السمنة

صورة أرشيفية   تمكن فريق من الباحثين السويسريين من تطوير ما يعرف بـ"الرقاقة الجينية"، وهى أحدث صيحة فى علاج مرض السمنة، ويتم زرعه

بالصور خطوبة مي كساب و أوكا
ابن مادونا يصرح : انا ابن عاهرة بالصورة
صور و قصص و تفاصيل و ابطال كل افلام عيد الأضحى مصر ٢٠١٦

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 


تمكن فريق من الباحثين السويسريين من تطوير ما يعرف بـ”الرقاقة الجينية”، وهى أحدث صيحة فى علاج مرض السمنة، ويتم زرعها داخل ذراع المريض بواسطة الطبيب المختص، لتقوم بعدة وظائف حيوية وهامة، تساهم بالنهاية فى تثبيط الشعور بالجوع، والحد من مستويات السعرات الحرارية التى يتم اكتسابها ومحاربة السمنة والتخلص من الوزن الزائد.

وتحتوى هذه الرقاقة على اثنين من الجينات، يعملان معاً من أجل السيطرة على شهية الإنسان، حيث تقوم دوماً بقياس مستويات الدهون فى الدم، وعندما يسرف الإنسان فى تناول الطعام، تفرز الرقاقة هرمون يُحفز الشعور بالشبع وتجعل الإنسان يتوقف عن مواصلة الأكل، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

وأظهرت التجارب التى خضعت لها الفئران نتائج رائعة للغاية، حيث نجحت الرقاقة الجينية فى الحد من كميات الأطعمة الدهنية التى قامت هذه الحيوانات بتناولها، وكما ساهمت فى خفض الوزن الكلى، ومن المثير أيضاً أن هذه الرقاقة تتوقف تماماً عن إفراز المزيد الهرمونات عندما يصل وزن الشخص إلى المعدل الطبيعى.

ويؤمن الباحثون أنه يُمكن البدء فى اختبار هذه الرقاقة الجينية على الإنسان خلال ثلاثة أعوام من الآن، وإذا ثبت أمانها وفاعليتها، فيمكن طرحها على نطاق أوسع خلال أعوام قليلة.

جاءت هذه النتائج بالمجلة العلمية الشهيرة نيتشر “Nature Communications”، أحد أكثر الدوريات انتشاراً ومصداقية، وذلك على الموقع الإلكترونى الخاص بها فى السادس والعشرين من شهر نوفمبر الجارى.

 

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: