الجنس المشروع و الدعارة المقننة في اربع دول مسلمة

الجنس المشروع و الدعارة المقننة في اربع دول مسلمة

«الجنس المشروع».. ظاهرة انتشرت في العديد من الدول العربية والإسلامية، ورغم "التحريم"، إلا أن بعض الدول شرعت قوانين تسمح بممارسة «الدعارة» تحت حماية ال

المهندس محمد الكيال رجل يخدم المصريين في صمت
فضيحة اسرائيلية : الإفراج عن حاخام متحرش بالصور
قرار نقابة الصيادلة باغلاق الصيدليات ٦ ساعات يوميا 

«الجنس المشروع».. ظاهرة انتشرت في العديد من الدول العربية والإسلامية، ورغم “التحريم”، إلا أن بعض الدول شرعت قوانين تسمح بممارسة «الدعارة» تحت حماية الدولة.

إندونيسيا 

تعد «إندونيسيا» أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث تعداد السكان، ولكنها تعج بالمناطق التي يمارس فيها «الجنس».

وأعلنت نيتها إغلاق كافة أحياء «البغاء» في البلاد، بحلول عام 2019 في محاولة للقضاء على الدعارة فيها.

وبدأت «إندونيسيا» في إغلاق المدن التي يتم داخلها ممارسة الدعارة منذ عام 2014، إذ أغلقت بلدية “سورابايا” ثاني أكبر المدن فيها.

تونس 

  

تسمح تونس بـ«تجارة الجنس» عن طريق الحصول على تراخيص من الدولة، وتمنح عاملات الجنس بطاقة بغاء، يتم استخراجها من وزارة الداخلية بشكل قانوني، بعد إجرائهن الفحوص الطبية التي تؤكد خلوهن من الأمراض المُعدية.

وتم تشريع «ممارسة الجنس» داخل تونس بقرار من وزارة الداخلية عام 1943، كما نظم هذا القرار حقوق وواجبات العاملات في هذه المهنة.

المغرب 

  

كشف تقرير منظمة الأمم المتحدة، أن المغرب تتصدر قائمة الدول العربية في تجارة «الرقيق الأبيض»، عن طريق إتاحتها سفر فتياتها إلى الإمارات والكويت وسوريا، على أن يكون الهدف العلني العمل في فنادق، ولكن عند وصولهن، يتم سحب جواز سفرهن، ويعملن في أماكن مخصصة للدعارة.

العراق 

  

يتم إدارة الدعارة بإذن من الدولة حتى لو لم يوجد قانون لتقنين او تنظيم ذلك ، إذ تم تخصيص مناطق لتجمعات ممارسة الدعارة، في منطقة الكمالية شرق بغداد ، بالإضافة إلى بيوت ممارسة الجنس المحمية من قبل الشرطة داخل العاصمة بغداد.

وكانت العاهرات المسجلات لدى السلطات العراقية، يخضعن لفحص شهري بخلوهن من الأمراض المعدية، ويحملن هويات مدون في خانة المهنة كلمة فنانة، وتضم معظم المدن العراقية تضم مجمعات لممارسة الدعارة.

و كان قد تم ذبح اكثر من ٣١ امرأة في هجوم على بيوت الدعارة كما في الصورة العام الماضي

البحرين 

 

 ويوجد تجمعات خاصة غير مرخصة في البحرين داخل فنادق لممارسة الدعارة، ويتم جلب بناتهن من تايلاند و روسيا ولبنان.

تركيا 

 

 افتتحت تركيا عام 2010 فندق” أدبيرن جولمر” للعراة، بقرار من السلطات المحلية، ويعد أول فندق للعراة.

فضلا عن منح ترخيص الدعارة في عهد اردوغان  لأكثر من ١٠٠ الف امرأة ينتشرون في أنحاء البلاد و في ١٥ الف بيت دعارة مرخص و لكن يتركزون في مناطق اسطنبول و أنطاليا و انقرة و يتم الكشف الطبي عليهم دوريا و يقومون بدفع الضرائب دوريا للجهات الحكومية التركية

 و على الرغم من منع الدعارة في العديد من الدول و ممارستها سرا الا ان  تقنينها في كلا من تركيا و اندونيسيا و تونس و العراق يبقى لغز في ظل اعلان الدول انها مسلمة الهوية او ان تدعي حكوماتها انها إسلامية الهوى كما هو الحال في حالة تركيا

نقلا عن موقع الدستور

COMMENTS

%d مدونون معجبون بهذه: